اخبار الكيبوب

هالزي، ماكس، ولوف أظهروا دعمهم لفرقة بانقتان بعد التعليقات العنصرية التي أدلى بها المذيع الألماني

أعرب العديد من الأشخاص عن استيائهم وغضبهم مما قيل عن باقتان (BTS) في بث إذاعي ألماني بواسطة مقدمه ماثياس ماتوسشيك (Matthias Matuschik) ولقد تحولت هذه القضية سريعا إلى حوار عالمي عن التمييز ضد الآسيويين.

في حين أن كِلاهما المحطة الإذاعية BAYERN 3 والمذيع الألماني قد قدما اعتذارهما، إلا أن ردودهما التافهة لم تكن كافية. لقد كان هناك تضامن كبير بين محبي الكيبوب وغير المهتمين به على حد سواء لزيادة الوعي تجاه العنصرية والتمييز بشكل عام.

قالت مين جين لي:

مقدم برنامج إذاعي قارن فرقة الفتيان الكورية الجنوبية بانقتان بفيروس كورونا، وهو فيروس قتل أكثر من 2.5 مليون شخص ودمر حياة مئات الملايين من الأشخاص، يعكس المشاعر القديمة المعادية للآسيويين والتي تدعى yellow peril. العنصرية ضد الآسيويين مشكلة عالمية، وتاريخية، ومنهجية.”

رابط تغريدتها:

 

ولقد أعرب الفنانون الغربيون أيضا عن موقفهم تجاه هذا الموقف مظهرين دعمهم لفرقة بانقتان والمجتمع الآسيوي.

قال ماكس:

“بانقتان واحدة من أكثر الفرق اجتهادا وتواضعا في الصناعة. إنهم يستحقون كل النجاح الذي حققوه. سماعي مثل هذه الكلمات الكارهة تُستخدم ضدهم بواسطة مذيع على المحطة الإذاعية Bayern 3 أثارت استيائي. الكراهية تجاههم وتجاه المجتمع الآسيوي بشكل عام غير مقبولة.”

رابط تغريده:

 

قال لوف:

“أنا أقف إلى جانب أخوتي بانقتان وكل من يسمع بشكل مستمر تعليقات عنصرية مثل التي سمعناها على قناة Bayern 3. لا يجب أن يتحمل أي شخص هذا، ويجب علينا أن نقف جميعا ضد هذه العنصرية ونوقفها.”

رابط تغريدته:

 

أما هالزي فقالت على الإنستقرام:

“أشعر بالفظاعة وأنا أقرأ التعليقات التي تركها ماثياس ماتوسشيك. العنصرية وكراهية الأجانب لا يمكن أن توصف باستخفاف على أنها “مزاح على الهواء”. تصريحات لا مسؤولة ومقززة في وقت تصاعد فيه خطاب الكراهية والعنف ضد المجتمعات الآسيوية. هذا غير مقبول. آمل أن يكون هناك اعتذار آخر أفضل لفرقة بانقتان وللمجتمع الآسيوي في كل أنحاء العالم.”

المصدر: koreaboo

زر الذهاب إلى الأعلى