فضائح وشائعات

مغتصب الطفلة الشهير “تشو دو سون” ينوي افتتاح مقهى في نفس الحي الذي ما تزال تسكن فيه ضحيته بعد خروجه من السجن

من المقرر أن يخرج المجرم الشهير تشو دو سون (Cho Doo Soon) يوم 12 ديسمبر القادم بعد أن قضى 12 عاما في السجن.

هذا المجرم معروف بجريمته الشنيعة التي اتركبها بحق طفلة في الثامنة من عمرها والتي صدمت العالم أجمع.

ضحيته ما تزال حية حتى هذا اليوم على الرغم من الأضرار الدائمة التي ألحقها بجسدها من تلك الجريمة الشنيعة. الضحية ما تزال تسكن في نفس مدينتها أنسان (Ansan) ونفس حيها لكن التقارير كشفت أن المجرم تشو دو سون ينوي العودة إلى منزله الذي يبعد 1 كلم عن منزل الضحية.

بما أن المجرم تشو دو سون واحد من أكثر الرجال المكروهين في كوريا الجنوبية وهناك العديد من الأشخاص الذين يتمنون موته، فإن هويته محمية بموجب القانون ولا توجد هناك أي صورة حديثة له لكن الصورة أدناه هي محاولة من البعض لتوقع كيف سيبدو المجرم الآن.

هو لا ينوي العودة إلى نفس الحي فقط، بل كشف زميل سابق له بأنه ينوي افتتاح مقهىً في الجبال بالقرب من منزله مع زوجته. ولقد تقدم بالفعل بطلب للحصول على دعم مالي من أجل تجارته من خلال برنامج يساعد السجناء السابقين في العثور على سبل جديدة للعيش.

هذا الخبر أغضب الكوريين بشدة حيث أعربوا عن احتجاجهم على عودته إلى نفس مدينة ضحيته بالإضافة إلى نيته افتتاح تجارة فيها.

لقد ذكرت التقارير أيضا أن الضحية نايونغ (Nayoung) وأسترها ينوون الإنتقال من مدينة أنسان إن قرر فعلا العودة إليها على الرغم من أنهم لا يودون ذلك لأن كل أصدقائهم وأحبتهم موجودون هناك لكن لم يتم تأكيد أي شيء بخصوص انتقالهم حتى الآن.

المصدر: koreaboo

زر الذهاب إلى الأعلى