اخبار الكيبوب

مديرا وكالة ترفيهية شاركا برأيهما في السبب الرئيسي لنجاح فرقة بانقتان حتى أصبحوا نجوم عالميين

هناك العديد من الأسباب التي ساهمت في نجاح فرقة بانقتان (BTS) لكن إن كان عليك تحديد السبب الرئيسي لهذا النجاح فماذا ستختار؟ شارك مديرا وكالة ترفيهية يون سون مي (Yoon Seon Mi) و يون هو جون (Yoon Ho Joon) برأيهما في هذا الموضوع.

يعمل الإثنان حاليا كمدربان تجاريان في FirstOne الترفيهية، وهي وكالة ترفيهية تأسست سنة 2019 وتدير فنانين منفردين مثل Kisum والفرقة الفلبينية 1st.One. لكن قبل ذلك كان يعمل الإثنين في وكالة JYP الترفيهية لعدة سنوات، حيث تولوا مسؤولية عدة فرق معروفة مثل Wonder Girls و 2PM و Miss A.

في أحدث فيديو من برنامج Comment Defenders على قناة اليوتيوب AYO، شارك الإثنين برأيهما في مختلف المواضيع ومنها السبب وراء نجاح فرقة بانقتان.

يون هو جون (يمين) و يون سون مي (يسار).

فرقة بانقتان معرفة بتحقيقها للنجاح من الصفر. ففي سنة 2013 حين بدأت فرقة بانقتان انطلاقتها كانت أغلب الفرق التي تشهد نجاحا رائعا هي تلك التي تأتي من الوكالات الضخمة الثلاثة (SM  و YG و JYP). لذلك قصة نجاح بانقتان التي أتت من وكالة صغيرة مذهلة ومثيرة للاهتمام.

لكن كيف حققوا كل هذا النجاح؟

قال “يون هو جون” أنه حين بدأ فتيان فرقة بانقتان انطلاقتهم كان ظهورهم على التلفاز نادر جدا على الرغم من أن التلفاز كان الوسيلة الرئيسية للترويج للألبومات من خلال الآداء على البرامج الموسيقية مثل الإم كاونت داون والميوزك بانك. لكن في ذلك الوقت قنوات التلفاز لم تكن ترغب في استضافة فرق غير معروفة مثل بانقتان. وهذا ما جعل الفرقة تبحث عن طرق أخرى للترويج لنفسها بدلا من التلفاز.

تقول “يون سون مي” أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في ذلك الوقت لم يكن شائعا كما هو الوضع حاليا. هذه الأيام المشاهير لديهم حسابات على تويتر والإنستقرام والتيك توك… إلى آخره، حيث يستطيعون التحدث مع المعجبين لكن هذا تطور حديث إلى حد ما.

وهنا يأتي تفوق أعضاء فرقة بانقتان الذين كانوا سباقين في هذا المجال حيث افتتحوا حسابهم على تويتر أول مرة شهر ديسمبر 2012 قبل أن يبدأوا انطلاقتهم حتى. ومنذ تلك اللحظة، استمر الأعضاء في التواصل مع المعجبين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ليس فقط بالكورية بل بالانجليزية حتى.

 

وفقا لرأي “يون هو جون” و “يون سون مي”، فإن السبب الرئيسي لنجاحهم، هو تواصلهم الشغوف والمتفاني مع المعجبين.

ترى “يون سون مي” أن بانقتان كانوا سريعين جدا في تبني الترند الجديد وتجسيده بالإضافة إلى امتلاكهم لشخصيات ومفهوم توافقت تماما مع محيطهم وهو ما أوصلهم إلى النجومية من وجهة نظرها.

تفقدوا المقطع أدناه:

المصدر: koreaboo

زر الذهاب إلى الأعلى