اخبار الكيبوب

كوريا الشمالية تقول أن آيدولز الكيبوب أمثال بانقتان وبلاكبينك يعيشون حياة بائسة ويُعاملون كالعبيد

كشفت وسيلة إعلامية كورية شمالية تُدعى Arirang Meari أن آيدولز الكيبوب أمثال بانقتان (BTS) و بلاكبينك (BLACKPINK) يعيشون في الحقيقة حياة بائسة ويُعاملون كالعبيد.

أصدرت الوسيلة الإعلامية مؤخرا تقرير عن الآيدولز في كوريا الجنوبية وكيف تعاملهم شركاتهم كعبيد. قالت الوسيلة الإعلامية:

“يُجبرون الآيدولز في كوريا الجنوبية على اتباع نمط حياة بائس من قِبل شركاتهم الضخمة. الآيدولز أمثال بانقتان وبلاكبينك يوقعون عقود حصرية مع شركات ترفيه ضخمة مثل وكالة SM الترفيهية في عمر صغير، كعمر الابتدائية أو المتوسطة، ويبدأون في تلقي التدريبات ليصبحوا مغنين.”

تزعم الوسيلة الإعلامية أيضا أن نجوم الآيدولز يُمنعون من ترك مساكنهم ولا يحظون بفرصة للنوم إلا لمدة 2-3 ساعات. تابعت الصحيفة بقولها:

“العديد من المغنيات الإناث يعانين من الإذلال والإهانات تحت التدريبات القاسية ويُجبرن أيضا على تقديم خدمات جنسية للسياسيين ورجال الأعمال. العديد من المغنين الصغار في العمر يعانون من ضغوط نفسية شديدة ويعيشون حياة تشبه السجن من دون قضبان حتى أن البعض منهم ينتهي بهم الحال بقتل أنفسهم تاركين وراءهم رسائل انتحار تثبت إلى أي مدى حياتهم كانت خانقة.”

صرّحت الوسيلة الإعلامية أن هذه الاتهامات موثقة في كوريا الجنوبية والإعلام الغربي أيضا. هذه التقارير أتت في خضم الشعبية المتزايدة للكيبوب بين شباب كوريا الشمالية.

المصدر: allkpop

زر الذهاب إلى الأعلى