اخبار الكيبوبفضائح وشائعات

تشايوون و يينا من فرقة آبريل تحدثتا لأول مرة عن اتهامات التنمر التي وجهتها هيونجو ضد الفرقة

تحدثتا تشايوون (Chaewon) و يينا (Yena) عضوتي فرقة آبريل (APRIL) لأول مرة عن اتهامات التنمر التي وجهتها ضدهما هيونجو (Hyunjoo) العضوة السابقة في الفرقة.

أضافت العضوتين يوم 18 آبريل منشور يعبر عن وجهة نظرهما بعد منشور هيونجو بوقت قصير.

قالت تشايوون:

“مرحبا، معكم تشايوون من فرقة آبريل.

أولا أود أن أعتذر للمعجبين الذين لا بد وأنهم شعروا بالصدمة من كل هذه الشائعات التي تم تداولها. أنا متأسفة لأننا أثرنا قلقكم.

لقد كنت أتمنى أن يتوافقن كل عضوات فرقة آبريل معا، بما أننا كنا جميعا نسير تجاه هدف مشترك. أنا لم أحاول أبدا أن أقلب العضوات ضد بعضهن البعض بأي طريقة كانت.

بعد أن تركت سومين الفرقة، أنا أصبحت أكبر عضوة بينهن، لذلك أنا بذلت قصارى جهدي للاهتمام بالعضوات وأن أكون شخص يعتمدن عليه. في الحقيقة، أنا أبديت اهتمام أكبر بـ هيونجو، التي كانت أضعف من البقية جسديا ونفسيا في ذلك الوقت.

أنا وهيونجو كنا مقربتين من بعض لدرجة أن والدتي ووالدة هيونجو كانتا على تواصل معا منذ أن كنا متدربين قبل بداية انطلاقتنا من 2014 وحتى بعد الترسيم. ولدي أدلة تثبت ذلك. إن كانت هيونجو تملك ضمير حي فسوف تتذكر ذلك، لكني أؤمن أن الحقيقة ستُكشف قريبا.

أيضا، أنا مستاءة جدا من المزاعم التي تقول أني واعدت مدير أعمالنا (صديقة هيونجو هي من زعمت ذلك) ذلك محض هراء. ومن المستحيل أيضا على مدراء الأعمال أن يملكوا أي تأثير على الطريقة التي تدير فيها الوكالات عملها. مدير أعمالنا في ذلك الوقت كان يمر بضغوطات شديدة بسبب هيونجو ولدي أدلة تثبت ذلك.

جميعنا بدأنا انطلاقتنا في عمر صغير. ولأننا جميعا كنا غير ناضجات، نحن مررنا بأوقات صعبة. الأمر لم يكن يقتصر على عضوة واحدة، بل جميعنا عانينا معا. ولا أريد أن أكون هدفا للمزيد من الكراهية بسبب مزاعم كاذبة مبالغ فيها. لا شي مما قيل عن التنمر، والنبذ، والاساءة الجسدية واللفظية صحيحا.

لقد أردت أن أكشف عن حقيقة كل شيء بخصوص هذا الوضع من خلال القانون. لذا على الرغم من أني شعرت بظلم الوضع، إلا أني حاولت جاهدة عدم التحدث عن الأمر. وأيضا، أنا انتظرت لأني كنت أعرف أيضا بأنه لا يجب علي اتخاذ قرارات متعجلة بمفردي. مع ذلك، لم يعد بإمكاني تحمل الأمر أكثر من ذلك والبقاء صامتة من دون فعل شيء. أنا سأحرص على كشف الحقيقة حتى النهاية.

أنا أقدر أولئك الذين انتظروا بصبر حتى يسمعوا الحقيقة. مجددا، أشعر بأسف شديد للمعجبين الذين صُدموا من قضية الجدل هذه.

هذا كل شيء، شكرا لكم.”

أما يينا فقالت:

“مرحبا معكم يينا من فرقة آبريل. أولا، أود أن أعتذر لكل من أثرنا قلقه بقضية الجدل هذه. لم أكن أرغب في نشر أي شيء حاليا لأني أردت التعامل مع هذه القضية بالقانون. لكن لم يعد بإمكاني الوقوف مكتوفة اليدين ومشاهدة الكم الهائل من الشائعات الكاذبة، لذلك قررت كتابة منشوري هذا بالتفصيل.

عضوات الفرقة جميعهن بدأن تدريباتهن في أوقات مختلفة، إلا أننا جميعنا كنا نتشارك بهدف واحد نود تحقيقه ألا وهو فرقتنا الثمينة آبريل. ومن أجل تحقيق هذا الهدف نحن بذلنا قصارى جهدنا من دون راحة. جميعنا مررنا بتجارب لم نحبها. كلنا شعرنا بالتعب والإرهاق في الطريق، وكلنا مررنا بلحظات شعرنا فيها برغبة في التخلي عن كل شيء. لكن كل العضوات تماسكن وتحملن تلك الصعوبات طوال السبع سنوات الماضية. ولأننا كنا صغيرات في العمر، شعرنا برغبة في التذمر والقاء نوبات غضب طفولية إلا أننا لم نفعل أي من ذلك أبدا. بل واصلنا العمل بجد مع تركيز كل عضوة على دورها.

جميعنا كنا صغيرات في العمر، نحن بالكاد كنا نعرف كيف نهتم بأنفسنا. لكن لأننا فرقة، وسنبقى معا دائما تعلمنا كيف نواجه الظروف بحلوها ومرها، ولطالما كنا نؤمن بأنه يجب علينا الاعتماد على بعضنا البعض وإن تخلّفت إحدانا عن الركب، نقوم بمد يدنا لمساعدتها.

لهذا كل واحدة منا عملت بجد وبذلت قصارى جهدها بطريقتها، مهما كانت الصعاب، نحن حافظنا على احترامنا لبعضنا البعض، وقدمنا تضحياتنا، ولقد اهتممنا بأي عضوة تمرض، واحتفلنا بأعياد ميلادنا معا. نحن فعلنا كل شيء معا كفرقة، كما يتوقع الناس من الفرقة أن تفعل.

مع ذلك، لطالما شعرت أن عضوة واحدة كانت تدفعنا بعيدا. وحين يحدث شيء ما لنا جميعا، هي دائما ما ترى نفسها الوحيدة كضحية. وحتى في المواقف التي تحدث بشكل غير متوقع، هي كانت تشير بأصابع الاتهام لنا وتصفنا بالمتنمرات.

في النهاية نحن قررنا التوقف عن المحاولة بجد بما أنها لم تكن تؤمن بنا على أي حال. لكننا كنا مثقلين بالقلق والخوف لعدم معرفتنا كيف سيتغير الوضع فجأة أو يتصاعد بسببها. ربما نحن فشلنا في الاهتمام بزميلة كانت ضعيفة جسديا ونفسيا، لكن أن تضعوا اللوم بأكمله علينا، أعتقد أن هذه قسوة شديدة.

ليس الأمر وكأن العضوات الأخريات كن يمتلكن دائما صحة جسدية ونفسية مثالية. جميعنا بشر. لا يوجد هناك ولا عضوة واحدة لم تعاني جسديا أو نفسيا. لا يمكن لأي شخص لم يمر بالتجارب التي مررنا بها معا أن يفهم المعاناة التي مررنا بها. وعلى الرغم من ذلك هناك أشخاص يتحدثون وكأنهم يعرفونا أكثر منا، وكأنهم كانوا موجودين معنا ومروا بتلك التجارب معنا؟

منذ اليوم الذي تفجرت فيه تلك الاتهامات، نحن كنا نعاني بصمت ونتحمل الأمر بمفردنا، تماما كما كنا نفعل في الماضي (حين كانت هيونجو في الفرقة). إلى متى يجب علينا أن نعاني؟ إلى متى يجب علينا تحمل هذه المواقف؟ لا أعتقد حقا بأن جروحي التي اكتسبتها من هذه التجربة ستشفى.

يحطم قلبي أن يتم تشويه مسيرة استمرت 7 سنوات في لحظة واحدة بسبب شائعات غير صحيحة. أنا خائفة من هذا الواقع الذي أصبحت فيه فجأة متنمرة وهو أمر غير صحيح أبدا، وأن الناس أصبحوا مقتنعين بأننا فعلنا أشياء لم نفعلها أبدا.

مجددا أود أن أؤكد لكم بشكل قاطع أنه لم يكن هناك أي تنمر أو نبذ أو اساءة لفظية أو جسدية، وأن الحقيقة الوحيدة هي أننا جميعنا مررنا بنفس الأوقات الصعبة. لا أريد لعضوات فرقتنا ومعجبينا أن يتأذوا بعد الآن ويُجرحوا بهذه الاتهامات الكاذبة. ولأني لا أريد لأسرتي، معارفي، ومعجبيني الذين وثقوا بنا وتحدثوا بالنيابة عنا أن يعانوا المزيد من الجروح، من الآن فصاعدا، أنا أنوي تحمل كل شيء حتى النهاية لأتأكد أن الحقيقة ستكشف بكل وضوح.”

المصادر: koreaboo, soompi

زر الذهاب إلى الأعلى