اخبار الكيبوبفضائح وشائعات

المحررة التي فجّرت قضية جدل اساءة إيرين إليها أضافت منشور جديد وضحت فيه بالتفصيل كل ما حدث وبينت الحقائق كاملة وردت على الكراهية التي تلقتها من معجبي إيرين

أضافت المحررة ومنسقة الأزياء كانغ كوك هوا (Kang Kook Hwa) منشور جديد يوم 23 أكتوبر تحدثت فيه بالتفصيل عما حدث ومؤكدة أن إيرين (Irene) عضوة فرقة ريد فيلفيت (Red Velvet) كانت فظة ووقحة معها.

المنشور الذي أضافته طويل جدا، إن أردتم تلخيص له، هذه أهم النقاط التي ذكرتها:

  • إيرين أخطأت فعلا بحقها وكانت فظة معها
  • هذه المحررة لم تكن أبدا ستايلست خاصة بفرقة ريد فيلفيت، بل تم التعاقد معها ليوم واحد فقط حيث عملت مع إيرين في موقع تصوير فيلمها الجديد بتاريخ 20 أكتوبر
  • المحررة ليست الوحيدة التي تعرضت للإساءة من قِبل إيرين في ذلك اليوم بل أساءت أيضا إلى محرر أصغر عمرا ومساعدة أخرى وجميعهم كانوا يعملون في موقع تصوير الفيلم
  • إيرين اعتذرت لثلاثتهم شخصيا بالأمس ظهيرة يوم 22 أكتوبر بعد أن كتبت المحررة منشروها ذلك
  • وفي النهاية طلبت المحررة من معجبي إيرين أن يتوقفوا عن مهاجمتها وتجاوز الحد معها مؤكدة أن كراهيتهم هذه لن تؤثر فيها أبدا ولن يكون لها أي تأثير إيجابي على إيرين أيضا

وهذه ترجمة كاملة لمنشورها:

“لقد تأذيت بالفعل منها وهذه الجروح لن تُنسى أبدا. مع ذلك، أنا أردت اعتذار مباشر من الآيدول C للحفاظ على كرامتي كإنسانة، ولقد التقيت بها مع مسؤولين من الشركة B. لقد استغرق الأمر بعض الوقت والتنسيق حتى وصلنا إلى اجتماعنا بالأمس.

السبب الذي منعني من اتخاذ أي اجراء بعد أن رفعت ذلك المنشور أول مرة، هو لأني كنت أحتاج إلى أن اتخاذ قرارات عقلانية وواضحة في كل لحظة استعدادا لهذا الموقف. أهم سبب هو أني لم أرغب في خلق سوء فهم أكبر، أنا لم أرغب في زيادة الفوضى والتكهنات العشوائية.

أنا لم أرى أي حاجة لاتخاذ اجراء متسرع لأنه بعد تلك الحادثة مباشرة، أنا تلقيت اعتذار من أحد موظفي الشركة B وهو الشخص الذي قام بتعييني لهذه الوظيفة ومن مدراء أعمالها الذين كانوا موجودين في موقع الحادثة والذين اعترفوا جميعهم بأنها كانت مخطئة في حقي.

أنا لم أكن أبدا ستايلست خاصة بفرقة تلك الآيدول C، بل تم التعاقد معي لتنسيق أزيائها من أجل جلسة تصوير خاصة بفيلمها يوم الخميس بتاريخ 20 أكتوبر بصفتي ستايلست ليوم واحد فقط (أول مرة عُرضت علي هذه الوظيفة كان بتاريخ 5 أكتوبر، ولقد تلقيت بريد إلكتروني رسمي منهم يوم 6 أكتوبر، ولقد قمت بالتحضير لهذه الوظيفة لـ 15 يوم بطلب من الرشكة B وفرقة الآيدول C).

االسبب الذي جعلني أكتب “شخص التقيت به لأول مرة” لأن الآيدول C لم تتذكر أبدا بأني قد عملت معها مسبقا في عام 2016 من أجل جلسة تصوير لإحدى المجلات (لقد تأكدت من ذلك أيضا في اجتماعنا بالأمس)، وأيضا لأن الاساءة لم تحدث لي أنا فقط بل لمحرر آخر أصغر عمر مني والذي كان يساعدني في ذلك اليوم ولإحدى المساعدات في موقع تصوير الفيلم.

لهذا السبب، هذان الإثنان رافقاني لحضور الاجتماع حتى يحصلان على اعتذار منها أيضا. هما تحدثا مع مسؤولي الشركة B ومع الآيدول C وكِلاهما حصلا على اعتذار شخصي من الآيدول C.

من البداية، أنا لم أرى أي فائدة تذكر من الرد على التعلقيات الكارهة والغير مراعية التي كنت أتلقاها من معجبي الآيدول C. وما زلت على نفس الموقف حتى الآن. السبب الذي جعلني لا أتخذ أي اجراء طوال ذلك الوقت هو لأن هدفي الأساسي منذ اللحظة لتي قررت فيها تصحيح الخطأ هو شيئين: أن تقطع تلك الآيدول عهدا بعدم تكرار مثل ذلك التصرف مع أي شخص آخر مجددا، وأن تلتقي بنا شخصيا أنا والموظفين الآخرين وتقدم لنا اعتذار شخصي. ولأننا حققنا هذين الهدفين، أنا أوقفت كل شيء بعد أن حصلت على اعتذار رسمي منها بالأمس.

من القصص المختلقة التي قرأتها هو أنني حصلت على مال كتسوية منهم وذلك غير صحيح أبدا (أنا أنتظر حاليا أجري فقط مقابل العمل الذي قدمته يوم 20 أكتوبر) وفي لقائنا بالأمس، نحن لم تنفاوض أبدا على أي شيء ولم نذكر كلمة “تسوية” أبدا. لقد كان مجرد لقاء لأحصل فيه على اعتذار شخصي منها وليس من أجل التسوية.

كان يجب علي حماية نفسي حتى النهاية ولذلك أنا طلبت من الشركة B والآيدول C أن يكتبوا اعتذار رسمي يعترفون فيه صراحة بخطأهم، ويقطعون عهدا بعدم تكرار مثل هذا التصرف مجددا حتى يتوقف هذا الهجوم العشوائي والغير مبرر علي من قِبل الأشخاص الطائشين والغير مراعين وحتى لا يكون هناك أي سوء فهم آخر. هذا المنشور سيكون آخر مرة أوضح فيها موقفي بشأن هذه المسألة.

أنا إنسانة عشت حياتي كلها ملتزمة بأخلاقيات العمل التي أؤمن بها ودائما ما كنت أبذل قصارى جهدي في أي وظيفة توكل إلي. أنا أيضا أرتكب الأخطاء، وقد يراني البعض كإنسانة سيئة والبعض الآخر كإنسانة جيدة. ونفس الشيء ينطبق على الآيدول C أيضا. لكن بالنسبة لهذه الحادثة، لم يكن باستطاعتي أن أنظر إليها كشأن شخصي فقط. هذا كان تصرف اتخذته لحماية كرامتي والتعافي من الإهانة الشخصية التي تلقيتها أنا وزملائي الذين واجهوا نفس التجربة التي واجهتها.

أنا سأعمل بجد وأبذل قصارى جهدي حتى أتمكن بطريقة ما من التغلب على هذا الألم، والعودة إلى مكاني، والاستمرار في العيش. أيضا، أنا لن أتخذ أي اجراء آخر يتعلق بهذه الحادثة. قراري هذا ليس من أجلي بل كاعتبار أخير للآيدول C التي أتت والتقت بنا بالأمس. لذا إن كنتم معجبين حقيقيين بهذه الآيدول وتهتمون بها فعلا آمل أن تتوقفوا عن تجاوز الحد معي. كلماتكم هذه لن تؤذيني أبدا وأيضا لن تملك أي تأثير إيجابي على الآيدول C.

أخيرا، أنا توقعت إلى حد ما بسبب ضخامة هذه القضية، أن يكون هناك اقتحام لخصوصيتي واختلاق شائعات عني من أجل التلاعب الإعلامي. على الرغم من أنه شيء على الأرجح لن أستطيع منعه مهما حاولت، إلا أني آمل أن توقفوا هذه التصرفات الآن. أنا أيضا أحضّر لشيء بخصوص هذه التعديات.

هذا المنشور أصبح طويلا. من جانبي، أنا لم أكن أملك أي خيار سوى كتابة هذا. أنا أقدم خالص اعتذاري لموظفو الشركة B لتسببي بالمتاعب لهم.

أخيرا، أنا أطالب بجدية من كل من يقرأ هذا المنشور أن يتوقفوا عن كتابة المقالات والمنشورات التكهنية والتي لن تتسبب إلا بالمزيد من الألم والضرر على الجميع. شكرا لكم.”

المصدر: allkpop, soompi

زر الذهاب إلى الأعلى